بنتاجول

الخبر

مانشستر يونايتد يهزم أرسنال في "وداعية" فينغر

2018/04/30

ودع الفرنسي أرسين فينغر مدرب أرسنال ملعب غريمه التقليدي مانشستر "أولد ترافورد" بخسارة 1-2 في آخر مواجهة في مسيرته التدريبية ضد فريق "الشياطين الحمر". 

وتمكن اليونايتد من انتزاع فوز صعب من ضيفه أرسنال، اليوم الأحد، ضمن المرحلة الـ36 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وتقدم مانشستر يونايتد بهدف سجله بول بوغبا في (د.16) وأدرك هينريك مخيتريان التعادل لأرسنال في (د.51) قبل أن يسجل مروان فيلايني هدف الفوز لمانشستر يونايتد في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع. ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 77 نقطة في المركز الثاني بفارق 16 نقطة عن مانشستر سيتي المتصدر، في المقابل توقف رصيد أرسنال عند 57 نقطة في المركز السادس.

أخبار ذات صلة

2018/05/05

برايتون يروض الشياطين الحمر ويهرب من شبح الهبوط

احتفظ فريق برايتون بمقعده في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، عقب فوزه على مانشستر يونايتد بهدف وحيد، اليوم الجمعة، في افتتاح منافسات المرحلة الـ 37 من البريمير ليغ.

ويدين فريق برايتون بالفضل في انتصاره للاعبه الألماني باسكال غروز، الذي سجل هدف الفوز الوحيد له، في الدقيقة 57 من عمر المباراة.

وارتقى برايتون، بعد هذا الفوز، إلى المركز الحادي عشر في قائمة الدوري، برصيد 40 نقطة، وضمن بذلك بقاءه في مصاف أندية البريمير ليغ.

بينما يحتل مانشستر يونايتد مركز الوصافة، برصيد 77 نقطة.

متابعة القراءة

2018/04/23

النجم المصري محمد صلاح يتوج بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز

حصل النجم الدولي المصري محمد صلاح، هداف ليفربول، على جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم للموسم (2017-2018)، اليوم الأحد، في العاصمة لندن.

وتفوق الفرعون محمد صلاح، نجم ليفربول، ومتصدر هدافي البريمير ليغ، برصيد 31 هدفا، على كل من، المهاجم الدولي الإنجليزي هاري كين، هداف توتنهام هوتسبير، والإسباني دافيد دي خيا، حارس مرمى مانشستر يونايتد، إضافة إلى ثلاثي فريق مانشستر سيتي، البلجيكي كيفن دي بروين، والألماني ليروي ساني، والإسباني دافيد سيلفا. وأصبح النجم المصري ثاني لاعب عربي يفوز بهذه الجائزة، بعد الجزائري رياض محرز، الذي حصل عليها بعد أن قاد فريقه ليستر سيتي إلى تحقيق "معجزة كروية" والتتويج بلقب بطل الدوري الإنجليزي لكرة القدم للموسم (2015-2016).

Twitter Ads info and privacy

وتألق محمد صلاح بصورة لافتة للأنظار في أولى مواسمه مع ليفربول، وكسر أكثر من رقم قياسي مع الريدز، حتى الآن، أبرزها الرقم القياسي لأسطورة الليفر، إيان راش، بوصوله إلى 41 هدفا في جميع المسابقات، حتى الآن في هذا الموسم، متجاوزا بفارق هدف إنجاز إيان راش، الذي حققه في الموسم (1986-1987).

كما حطم الفرعون المصري رقم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، كأول لاعب يسجل في أكبر عدد من المباريات خلال موسم واحد، برصيد 23 مواجهة، متفوقا بفارق مباراة على كل من كريستيانو رونالدو "صاروخ ماديرا"، والهولندي الطائر روبن فان بيرسي.

ومن جهة أخرى، عادل محمد صلاح الرقم القياسي المسجل باسم الثلاثي، كريستيانو رونالدو، الأوروغوياني لويس سواريز، والإنجليزي آلان شيرار، الذي تمكن من الوصول للهدف رقم 31، في موسم واحد ضمن مسابقة البريمير ليغ.

وبات الفرعون المصري على بعد هدف واحد فقط لمعادلة رقم قياسي آخر للنجم كريستيانو رونالدو، الذي سجل 42 هدفا، في جميع مسابقات الموسم الحالي، مع ريال مدريد، كما سجل ذات العدد من الأهداف بقميص مانشستر يونايتد في الموسم (2007 – 2008)، عندما قاده إلى التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، على ملعب "لوجنيكي"، في العاصمة موسكو.

كما أصبح النجم المصري أول لاعب إفريقي يحرز 31 هدفا في موسم واحد في البريميرليغ، متفوقا بفارق هدفين على الإيفواري ديديه دروغبا.

وبات محمد صلاح قاب قوسين أو أدنى من حسم لقب هداف البريمير ليغ، الذي يتربع على عرشه برصيد 31 هدفا.

كما عزز المصري حظوظه في التتويج بجائزة الحذاء الذهبي، التي تقدم لأفضل هداف في الدوريات الأوروبية، بتفوقه على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي سجل 29 هدفا بقميص برشلونة في الليغا الإسبانية، حتى الآن

متابعة القراءة

2018/04/22

مانشستر يونايتد يبدّد أحلام توتنهام ويبلغ نهائي كأس إنجلترا

نجح فريق مانشستر يونايتد، في بلوغ المباراة النهائية لمسابقة كأس إنجلترا، بالفوز على توتنهام (2-1)، في المباراة التي أقيمت بينهما اليوم السبت، على استاد ويمبلي، في الدور نصف النهائي.

تقدم توتنهام أولًا عبر ديلي ألي، في الدقيقة (11)، وعادل الدولي التشيلي، أليكسيس سانشيز النتيجة لمانشستر يونايتد في الدقيقة (24)، قبل أن يسجّل أندير هيريرا هدف الفوز للشياطين في الدقيقة (62).

ويلتقي مانشستر يونايتد في المباراة النهائية مع الفائز من مباراة تشيلسي وساوثهامبتون، التي تقام على الملعب ذاته مساء الأحد.

واعتمد توتنهام على تشكيلته الأساسية المعتادة، بوجود الثلاثي كريستيان إريكسن، وسون هيونج مين، وديلي ألي، وراء رأس الحربة هاري كين، ولعب الحارس ميشيل فورم مكان الفرنسي هوجو لوريس 

أما مانشستر يونايتد، فأعاد الظهيرين أشلي يانج، وأنتونيو فالنسيا إلى التشكيلة الأساسية، وخاض بول بوجبا المباراة منذ البداية، وراء الثلاثي أليكسيس سانشيز، وجيسي لينجارد، وروميلو لوكاكو.

وبدأت المباراة سريعة، وافتتح ديلي ألي التسجيل بالدقيقة 11، عندما انطلق زميله إريكسن من الناحية اليمنى، ومرّر كرة أمام الكرة، تابعها لاعب المنتخب الإنجليزي من مسافة قريبة في الشباك، وقبلها مرّت رأسية من مهاجم يونايتد روميلو لوكاكو فوق المرمى، وكاد توتنهام يضاعف تقدمه في الدقيقة 14، عندما رفع الكوري الجنوبي سون هيونج مين، كرة عرضية فشل كين في الوصول إليها.

وواصل توتنهام خطورته، ومرر كين الكرة إلى إريكسن الذي سدد كرة مرت بعيدا عن القائم الأيمن، بالدقيقة 18، لكن يونايتد عادل في الدقيقة 24، بعدما خطف بوجبا الكرة من أمام موسى ديمبلي، ورفعها عرضية، قابلها سانشيز برأسه في الزاوية المعاكسة للحارس، وبعدها بثلاث دقائق، اقترب لينجارد من إحراز هدف التقدم ليونايتد لكن رأسيته غير المركزة لم تشكل تهديد على مرمى توتنهام.

متابعة القراءة

القائمة البريدية

تابع معنا أخبار الرياضة والمباريات